نصيحة أم لطفلتها حظت بـ540.000 مشاركة على فايسبوك.. لماذا؟

0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنصح كل دراسات التربية الحديثة باختيار الطريقة المناسبة لتوصيل المعلومات لأطفالنا، فالطفل في 2017 لن يتقبل الأوامر أو النصائح المباشرة مطلقاً، بينما الأمر يتطلب من الأباء بعض الحكمة وربما الحيلة أيضاً.

لذا، قررت إيمي جاردنر أن تتبع طريقة مختلفة لتقديم النصيحة لابنتها التي التي اتمت الـ11 عاماً، حيث أردت أن تحثها على الحديث بطريقة لطيفة مع زملاءها وكل من يحيطون بها، وعلى أن تدرك أهمية الكلمات التي تطلقها، فأتت بأنبوب من معجون الأسنان وطلبت من ابنتها أن تفرغه داخل صحن، ثم طلبت منها أن تعيده داخل الأنبوب مرة أخرى، وتركت لها الفرصة بعض الوقت لإعادته، ولكن بالطبع الطفلة لم تتمكن من استعادة المعجون داخل الأنبوب، فقالت لها الأم: «هكذا تكون الكلمات بعد أن تخرج من فمكِ لا يمكن الرجوع فيها حتى وإن كانت قد تؤلم أحداً، لذا، عليكِ التفكير جيداً قبل الحديث إلى أي شخص، حتى وإن كانت كلمات بهدف المزح».

وقالت إيمي بحسب «أيه بي سي نيوز» أنها أرادت بهذه التجربة أن تربي طفلتها على تحمل مسؤوليتها عن ما تقوله أو تفعله.

ويبدو أن الأبنا يبحثون عن كثب عن طرق مبتكرة للتربية، لذا، حظت تجربة إيمي التي نشرتها على فيسبوك بـ 540.000 مشاركة، ومازالت تحقق مشاركات جديدة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق