اخبار اليوم : شعارات "الإخوان" في رئاسيات تونس.. تزوير للتاريخ وتلاعب بالرأي العام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
سياسة

محسن أمين - تونس

الأربعاء 2019/9/11 05:31 ص بتوقيت أبوظبي
شعارات

شعارات "الإخوان" بالانتخابات التونسية تفضح نواياهم

يرى مراقبون لسياق العملية الانتخابية للرئاسة التونسية أن الدعاية التي يعتمدها مرشح حركة النهضة الإخوانية تحمل في طياتها كل عناوين الازدواجية الخطابية مخفية مضامين الحلم الإخواني لتدمير المجتمع.

ويحاول الإخوان في تونس التواري وراء شعارات حداثية يعتقد أنها جزء من المناورة لاستمالة الشعب التونسي في ظرف انتخابي.

عبدالفتاح مورو هو مؤسس الإخوان في تونس رفقة راشد الغنوشي في بداية السبعينيات يقول ضمن حملته الرئاسية "تونس تشبهني"، وهو عنوان انتخابي اعتبره معارضوه دلالة حية لمنهجية "النفاق السياسي" للجماعات الإسلامية التي تحكم تونس منذ سنة 2011.

pic11.jpg

وعارض الإخوان في تونس الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة الذي حكم تونس من سنة 1957 حتى 1987 لكونه حداثيا ويؤمن بتحرير المرأة والحريات الفردية.

يؤكد فاضل الشابي الناشط السياسي والخبير المختص في خطاب الجماعات الإسلامية في تصريحات لـ"العين الإخبارية" أن شعار "تونس تشبهني" هو عبارة عن هروب من جرائم الإخوان التاريخية ونكران لانتمائهم التاريخي إلى الحاضنة الإسلامية السياسية التي حاولت تكفير خصومها.

ويواجه عبدالفتاح مورو إدانة جماعية من قبل الرأي العام التونسي منذ سنة 2013 لاستقباله الإرهابي وجدي غنيم على حفل عشاء بمقر حركة النهضة الإخوانية.

ورغم تنكر مورو لهذا التقارب فإن كلمته لوجدي غنيم عن ضرورة أخونة الأطفال التونسيين بقيت عالقة في الأذهان. 

pic11.jpg

شعارات المرحلة الانتخابية

توزعت الحملات الانتخابية بين مختلف المترشحين على أكثر من عنوان انتخابي ففي الوقت الذي اختار فيه زعيم اليسار حمة الهمامي نفسه "رئيسا لكل التونسيين" ، ركز بعض المرشحين على ضرورة قوة الدولة مثل المرشح محمد عبو عن حزب التيار الديمقراطي الذي اختار شعار "تونس أقوى وعادلة" والشاهد "تونس ستكون أقوى" . 

واختار مهدي جمعة شعارا عاما عنوانه "مستقبل تونس" والصافي سعيد "نحن هنا".

واختارت عبير موسى شعار حملتها بعنوان "ديمقراطية مسؤولة وحريات مضمونة" فيما اختار نبيل القروي الموقوف في السجن التونسي شعارا لحملته الانتخابية بعنوان "نبيل في قلب تونس".

هي شعارات يرى فيها سامي بن مالك أستاذ الإعلام في تصريحات لـ"العين الإخبارية" أن مضامين الشعارات لا تعبر عن انتظارات التونسيين وهي فقط شعارات دعائية فاقدة للمضامين الاتصالية المؤثرة.

وأوضح أن الشعارات الأساسية للرئاسة التونسية كانت تتطلب إشارات لدور الرئيس ضمن صلاحياته المركزية المتعلقة بالعلاقات الخارجية، منتقدا شعار المرشح الرئاسي منصف المرزوقي الذي مفاده "المستقبل يجمعنا".

وقال إن هذا الشعار الذي يحمل دلالات نحو المستقبل ولا يمكن أن يكون منطوقا سياسيا لرجل حكم تونس وفشل في إدارتها منذ سنة 2011 إلى 2014 وذلك من خلال انتشار الإرهاب والجماعات المسلحة في جبال الشعانبي غرب البلاد.

pic11.jpg

كلفة الدعاية

يقول منذر علايمية خبير في البلدية المركزية في تونس في تصريحات لـ"العين الإخبارية " إن كلفة جميع الإعلانات الانتخابية في مداخل ومخارج تونس الكبرى "العاصمة" تونس قرابة 21 مليون دينار (7 ملايين دولار) في مساحة جغرافية تتضمن 4 محافظات فقط. 

وتوقع أن حجم إنفاق المترشحين للرئاسية يتجاوز 50 مليون دولار لكل حزب في مستوى الإعلانات الانتخابية فقط على 24 محافظة تونسية، وهو رقم "ضخم".

وأمام حجم الإنفاق المرتفع للحملات الانتخابية يرى عبدالدائم القطاري رئيس جمعية "أفكار تونسية" المختصة في مكافحة الفساد في تصريحات لـ"العين الإخبارية" أن هناك أحزابا تحوم حولها شكوك بتمويلات مشبوهة وشبهات تبييض الأموال عبر الجمعيات الإرهابية.

وتتجه مباشرة الاتهامات إلى حركة النهضة وأذرعها السياسية حسب القطاري، مؤكدا أن المال السياسي المتدفق على الإخوان هو مال فاسد تديره غرف إرهابية تتوزع بين قطر وتركيا.

الخبر | اخبار اليوم : شعارات "الإخوان" في رئاسيات تونس.. تزوير للتاريخ وتلاعب بالرأي العام - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : العين ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق