اخبار الامارات اليوم - رسالة محمد بن راشد تشعل منصات التواصل الاجتماعي

0 تعليق 410 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


متابعة:محمد ياسين

تفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع رسالة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي تضمنت مجموعة من المحاور، وجهها سموّه للمسؤولين والوزراء والقادة، وحذر من العبث والفوضى في وسائل التواصل.
كما أكد أهمية ملف التوطين ورضا الناس وأهمية المشاريع النوعية وضرورة التعامل مع طلبات المجتمع عبر البث المباشر، وغيرها.
وتمنى المغردون المجد والعلا لدولة الإمارات، وأكدوا أن الرسالة خارطة طريق، شملت كل المجالات وتضع كل مسؤول وقائد أمام واجباته.


بفكركم نرتقي ونسمو


ابن الغيث «رسائل واضحة وصريحة من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لمن يهمه الأمر. بارك الله في جهودكم سيدي ووفقكم الله لما يحبه ويرضاه. معكم وبفكركم نرتقي ونسمو».
الدكتور أحمد النصيرات «حفظك الله يا سيدي وحفظ الإمارات من كل شر، نشكرك على رسالتك الأيقونة وتوجيهك الحكيم، هذه خارطة طريق يجب يدرسها ويطبق ما ورد فيها من نقاط كل القادة والمسؤولين في الإمارات، العالم يتغير وعلينا أن نستعد ونسهم في مواجهة التحديات خدمة للوطن والمواطن.
وغرد عبدالله: «سيدي صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للأسف ارتقاء المناصب يُعمي أصحابها عن الأهداف المرجوة بحجة لا يعلمها إلا هو، نحن رهن الوطن وفي أتم الاستعداد إذا لم يكونوا مستعدين. نعاهدك على الولاء والطاعة في مطلع العام الجديد، وكلنا تفاؤل بقيادتنا؛ لترسم لنا طريق المستقبل الواعد».
فارس: «نقاط مهمة جداً، منها رد على محللي الغفلة «السياسة» في «تويتر» والمسيئين لسمعة الوطن بتغرداتهم الغبية».
أحمد اليماحي: «رسالة رشيدة اللهجة من صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى كل عابث نصب نفسه قيماً على السياسة الخارجية». خالد إبراهيم سلطان الحداد: «اللهم لك الحمد على نعمة قادتي ودولتي هذه الرسالة العظيمة الفاصلة، لعمري وجدت فيها ما يفرح القلب ويطمئن العقل ويريح الضمير. واقتطفت منها ثمرتين عظيمتين لما وجدت فيها من أهمية التوقيت وعظيم الأثر، الأولى العمل الميداني والثانية الكف عن التنظير».


تحذير للمغردين


علي الظاهري: «رسالة صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تختصر الكثير والكثير».
سالم صليم «صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بحكمته وإدراكه يوجه رسالة الموسم الجديد لأبناء الإمارات. في الفقرة الثانية يحذر المغردين الإماراتيين من أخذ دور وزارة الخارجية. والكلام نفسه ينطبق على كل المغردين الخليجيين».
ياسر المنصوري: «العبث والفوضى على وسائل التواصل الاجتماعي، تأكل من منجزات تعبت آلاف فرق العمل من أجل بنائها. سمعة دولة الإمارات ليست مشاعاً لكل من يريد زيادة عدد المتابعين». طارق باوزير: «هذا القيادي الفذ تعلمنا منه المواجهة بكل صراحة ووضوح، لا يستخدم العبارات الرنانة أو الكلام المستهلك».
يوسف بو خليفة: «كلام سموّه، تحذير لمغردي الإمارات الذين يسيئون للدولة، ورد على كل أحمق بأننا دولة متطورة ولديها وزارة للخارجية ترسل مغردين عاديين للحديث باسم الدولة».
وفاء: «نعم نعم لقد تعبنا من الانحطاط والإسفاف على وسائل التواصل. تعبنا من الأفكار والسموم التي تبث. أتمنى لكل من يسمى نفسه «مشهوراً» أن يحفظ هذه الفقرة. شكراً سيدي شكراً».
أحمد: «أتمنى يا سيدي أن نرى المسؤولين من الوزراء ومديري الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية بين الموظفين وقريباً منهم يصغون إليهم ويسمعون منهم، وأن يتعاملوا مع موظفيهم بكل تواضع».
علي: «بوركتم يا سيدي وغمركم الله بالصحة والعافية».
حسن: «حفظكم الله ورعاكم، نعم نحن دولة إنجازات ولسنا دولة محاضرات وندوات ووعود مستهلكة وكلام أجوف».
الفلاحي: «كلامكم يكتب بماء الذهب. نتمنى طباعة الرسالة وتوزيعها على كل الدوائر».
موزة حميد: «تعلمت منك الصدق الأمانة وأن حب الوطن قول وفعل».


كلمات بماء الذهب


مريم سيف الزعابي: «كلماتك سيدي، تسطر بماء الذهب..أدامك الله لنا وللإمارات عزاً وقوة وقائداً فذاً».
محمد سالم: «ليس المهم سعة الموارد، بل سعة القلوب والأخلاق».
محمد القبيسي: «أسأل الله أن يحفظكم ويحفظ رئيس الدولة وولي عهده الأمين وحكام الإمارات وشعبها الكريم». عبدالله الهاشمي: «صح لسانك بوراشد، نِعم المعلم ونِعم الأب».
العيوز: «تحقيق هذه الرسالة التربوية يقع على عاتق جميع أطياف المجتمع، رسالة واضحة وصريحة من أب لأبنائه، نعدكم سيدي بالحفاظ على إرث الشيخ زايد، والارتقاء على رأس القمم في شتى المجالات».
بوحمدان العيناوي: «حب الوطن قول وفعل تعبر عنه أفعالنا».
الدكتورة وفاء أحمد: «فعلاً هذا ما نتمناه هذا العام التعامل المحترف مع ملف التوطين وملف التعليم والمعلمات في القطاع التعليمي، وأيضاً ملف الصحة، والسعادة وجودة الحياة».
محمد علي الحاج: «مسؤولية المقترحات التي قد تتغلب على التحديات ويكون الرد المقترح ليس من اختصاص الجهة، سيدي الرقم واحد. لن نقف عند تلك المطبات سوف نواصل المواطنة الإيجابية نحن أبناء الشيخ زايد، نعاهدك بأننا سوف نعزز مسيرة التميز لدولة الإمارات».
فاهم الشحي: «بوركت جهودكم سيدي نحن في خدمتكم وفي خدمة هذا الوطن الكريم».


مواجهة المستقبل


أبو أحمد: «دائماً سيدي صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لديه خارطة الطريق المضيئة، حفظكم الله مناراً للوطن والمواطن».
أم أحمد: «الله يحفظك ويطول في عمرك كل النقاط مهمة وليت المغردين يركزون على النقطة الثانية التي تتحدث عن وسائل التواصل».
جواهر: «كلمات تسطر بماء الذهب ورسالة واضحة من سموّك، أدامك الله ذخراً للوطن والمواطن».
سيف:«ما شاء الله ليس هناك أفضل من دولة وقادة واجهوا السلبيات وحاولوا حلها بمنتهى الشجاعة».
عائشة السماحي: «بوركت جهودكم سيدي نحن في خدمتكم وفي خدمة هذا الوطن الكريم».
سهام الفلاحي: «والدي الغالي صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رسائلك هي الأجمل والأكثر تعبيراً عن واجباتنا وحقوقنا نحن المواطنين قبل أن نكون مسؤولين شكراً سيدي».
صالح الذيب: «تتقاصر الكلمات أمام عظمة حكمتكم وشمولية معادلتكم.. فأنتم يا سيدي من صنعتم اقتصاداً تكاملياً مستبعداً الموارد الطبيعية.. وجعلتم إمارة دبي نموذجاً في محيطها».


كلمات بليغة


طارق الكعبي: «لك منا السمع والطاعة، لقد اختصرت كل ما يدور من مواضيع بكلمات بليغة تحمل كل معاني الحكمة، أتمنى من المسؤولين أخذها وتنفيذها، أتمنى من المغردين عدم التطرق إلى مواضيع لا يملكون المعلومات الكافية عنها، الإمارات خط أحمر».
المحامي أحمد الحمادي: «نعاهدك سيدي بأن نلتزم بكل ما جاء في رسائلك.. ونحرص كل الحرص على إرث الشيخ زايد ومنجزاتنا».

وسم الرسائل الست يحقق 42 مليون مشاهدة

حقق وسم رسائل_محمد_بن_راشد_الستة، مشاهدات تزيد على 42 مليون مشاهدة في العالم، بعد إطلاقه بمدة وجيزة عن رسائل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وذلك بحسب «ترند الإمارات».

الخبر | اخبار الامارات اليوم - رسالة محمد بن راشد تشعل منصات التواصل الاجتماعي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الخليج - اخبار الامارات ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق